السبت 20, 07, 2019
آخر الموضوعات

كيف يمكن للمراهقين أن يحافظوا على أسنانهم براقة وصحية؟

teenager

 

ماذا يستخدم المراهق ليحافظ على أسنانه؟

  •      يفرش أسنانه مرتين على الأقل يوميا لإزالة البلاك.
  •       يستخدم معجون أسنان يحتوي على الفلورايد لتقوية الأسنان.
  •      يدرك خطورة البلاك على الأسنان حيث أنه المسبب الرئيسي لتسوس الأسنان  و أمراض اللثة.
  •      يستخدم خيط تنظيف الأسنان لإزالة البلاك من بين الأسنان ومن على حدود اللثة. في حالة عدم إزالة البلاك يومي، فإن ذلك سيتسبب في تراكم البلاك ومن ثم تكون الجير (وهي طبقة قبيحة الشكل صفراء اللون لا يمكن إزالتها إلا عند طبيب الأسنان).
  •      يقلل من تناول الأطعمة السكرية والنشوية، خاصة اللزجة منها.
  •      يزور طبيب الأسنان بانتظام على الأقل مرتين في السنة لتنظيف أسنانه وتدارك أي مشكلة صحية قد تواجه الأسنان أو اللثة قبل تفاقمها.

     من المهم جدا أن يدرك المراهق أهمية المحافظة على أسنانه نظيفة لأن ذلك سيساعده على الحصول على أسنان براقة مدى الحياة إلى جانب أن الفم النظيف يشعر صاحبه بالانتعاش والثقة بامتلاكه ابتسامة مشرقة ونفس نقي.

 

ما هي أهم الأمور الطبية التي يجب على المراهق أن يعرفها ؟

تكثر الإصابة بتسوس الأسنان و الإصابة بالتهابات و أمراض اللثة أثناء مرحلة المراهقة بشكل خاص.  لذا فإن الدراية بأهم الأمور المتعلقة بسلامة صحة الفم والأسنان ستمكن المراهق من اتخاذ أفضل الحلول الوقائية أو العلاجية. و منها:

 

     التقويم..

يحتاج الكثير من المراهقين إلى تركيب تقويم الأسنان لإصلاح تزاحم أو التواء الأسنان بالإضافة إلى تنسيق صف الأسنان على الفكين.  يصعب تنظيف الأسنان غير المتناسقة مع بعضها البعض كما أنها أكثر عرضة للفقد مبكرا وتسبب أيضا ضغطا متزايدا على عضلات الفم الماضغة.  إن الفحوصات التي يجريها أخصائي تقويم الأسنان تساعد على تحديد حاجة المراهق إلى تقويم الأسنان، وتساعده أيضا على تحديد الطريقة المثلى لعلاجه.  إذا رأى الطبيب أن المراهق يحتاج إلى التقويم، فيجب أن يدرك المراهق هنا أن عليه أن يولي اهتماما أكبر بنظافة أسنانه.

 

     واقي للفم..

إذا كان المراهق رياضيا ويضع واقيا للفم، فعليه أن يدرك أن واقي الفم يشكل خطرا كبيرا على أسنانه وابتسامته.  توضع هذه الأوقية على الأسنان العلوية، حيث صممت لغرض حماية تلك الأسنان من الكسر وحماية الشفاه من التشقق. وأيضا حماية الفم بشكل عام من أية أضرار أخرى قد تلحق به.  في حالة تركيب تقويم الأسنان أو تركيب أية أداة تقويمية أخرى (مثل الجسور) على الأسنان السفلية، فقد يقترح طبيب الأسنان نوعا آخر من أنواع أوقية الفم للأسنان السفلية.

 

     التغذية..

    تلعب التغذية دورا هاما في صحة الفم و الأسنان خلال مرحلة المراهقة تحديدا. تساهم السكريات والنشويات الموجودة في الأطعمة و المشروبات الخفيفة على تكوين البلاك، والذي يؤدي بدوره إلى تدمير مينا الأسنان.  يجب على المراهق أن يقلل من تناول وجبات الطعام الخفيفة لأنه في كل مرة يتناول المراهق هذا النوع من الطعام أو الشراب (المحتوي على السكريات و النشويات) يعرض أسنانه لهجوم أحماض البلاك الضارة لمدة تزيد عن العشرين دقيقة.  إن تناول وجبات غذائية صحية متنوعة تشتمل على أطعمة غذائية من مجموعات الغذاء الخمس سيحدث فرقا شاسعا في صحة أسنانه.  أما بالنسبة لوجبات الطعام الخفيفة فعلى المراهق أن يختار موادا غذائية صحية مثل: الجبن، الفواكه و الخضراوات الطازجة (غير المطبوخة)، و الزبادي الخالية من الإضافات أو النكهات أيضا.

 

     التدخين..

إذا كان المراهق من غير المدخنين، فعليه أن يبتعد عنها وأن لا يقترب منها.  فإلى جانب الأضرار الصحية التي يسببها التدخين على الصحة بشكل عام، فانه أيضا يعمل على تبقع الأسنان واصفرارها مكونا الجير الذي يساهم بدرجة كبيرة في تكون رائحة النفس الكريهه و أمراض اللثة.  يزيد استخدام منتجات التبغ و تدخين السجائر العادية أو السجائر الملفوفة على المدى البعيد من خطر الإصابة بسرطان الفم أو الشفتين.  إذا كان المراهق من مستخدمي أحد منتجات التبغ، فعليه أن يخبر طبيب أسنانه بذلك مع الحرص على إخباره بأية مشكلات صحية قد عانى منها سابقا.

 

     اضطرابات الأكل..

يعتبر مرض "الشره المرضي" أو "سعار الجوع" (وهي الحالة المرضية التي يتناول فيها المريض الطعام بشراه في مقابل التقيؤ باستمرار) بالإضافة إلى مرض "فقد الشهية" (وهي الحالة التي يصاب فيها المريض بحالة هلع أو خوف من زيادة وزنه فيتجنب الأكل وعادة ينتج عن ذلك التقيؤ المستمر) من أمراض اضطرابات الآكل التي تؤثر بشكل مباشر على المظهر الخارجي للأسنان وذلك لأنها تؤدي إلى تحلل مينا الأسنان.  بينما يستطيع طبيب الأسنان إصلاح طبقة المينا التي تلفت بسبب هذه الحالات المرضية، إلا أنه لن يستطيع معالجة اضطرابات التغذية التي يعاني منها المريض فهي حالات مرضية مزمنة تستدعي الفحص من قبل طبيب نفسي مختص ليساعد المريض على استعادة ثقته بمظهره الخارجي (بالنسبة لمريض فقد الشهية) وليساعده على التحكم بنفسه (بالنسبة لمريض الشره).  إذا شك المراهق بإصابته بإحدى هذين المرضين فعليه أن يراجع الطبيب في أقرب وقت.

 

كيف يمكن للمراهق أن يجعل أسنانه أكثر بياضا؟

سيعمل تنظيف الأسنان عند طبيب الأسنان أو الأخصائي على إزالة البقع الخارجية من على الأسنان والتي نتجت عن التدخين أو تناول الطعام ذو الألوان و شرب القهوة و الشاي. يساعد استخدام معجون أسنان المبيض بين فترات الزيارة للطبيب على إزالة البقع.  إذا كانت طبقة البقع على الأسنان قديمة، قد يحتاج المراهق إلى جلسات تبييض لأسنانه على يد طبيب مختص لإزالتها تماما.